25 / 12 / 2016 5

(165)

ماهي أسباب إعادة بناء الهوية التجارية؟

تمثل الهوية التجارية وعداً حقيقياً بما ستقدمه الشركة لعملائها من منتجات أو خدمات تتمتع بقيم مختلفة للشركة كالجودة العالية أو التنوع في خطوط الإنتاج. وتعمل الهوية التجارية بمكوناتها المختلفة بما يحقق أهداف الشركة وتطلعاتها مع عملائها، على أن يكون الشعار –مثلاُ- متماشياً مع بيئة عمل الشركة ونشاطها، وأن يميز منتجاتها بشكل يجعل عملاءها مرتبطين بتلك الهوية وتلك المنتجات. ولكن مالذي يجعل الشركات تعمل على إعادة بناء هويتها التجارية وتشكيل مكوناتها من جديد في السوق؟ في هذه التدوينة سنلخص أبرز الأسباب، مع شرحها بالأمثلة:

1. التميز عن المنافسين

تقوم بعض الشركات بالعمل على تقديم منتجات جديدة من شأنها أن تميز الشركة عن بقية المنافسين في السوق، وقد تعمل على إعادة صياغة شعار أو رمز الشركة.

2. التخلص من صورة سيئة سابقة

قد تواجه الشركة مشكلات كبيرة في السوق مما يترتب على ذلك تشوية سمعتها عند المستهلكين وأصحاب القرار في الدولة. وهذا السبب غالباً ما يرتبط بالشركات التي واجهت صدمات عنيفة مما يجعلها تقارب على الوفاة السوقية وتأتي إعادة بناء الهوية التجارية بالتحالف مع شركة أخرى مثلاُ وتشكيل شعار ورمز تسويقي جديد.

3. الحصة السوقية

بعض الشركات تعمل على إعادة بناء هويتها التجارية نتيجة فقدان حصتها السوقية. أشهر الشركات في هذا الشأن، أبل الأمريكية. ففي العام 1997 قرر ستيف جوبس –مؤسس الشركة- تغير اسم شركته من “حاسبات ابل” إلى “شركة ابل” فقط لأنه كان يعتزم إدخال خطوط إنتاج جديدة في الشركة والدخول في الاستثمار في سوق الهواتف الذكية.

4. أحداث غير متوقعة

قد يتم اللجوء إلى إعادة بناء الهوية التجارية عندما تواجه الشركة ظروف غير متوقعة كالإفلاس مثلاُ. وفي مثل هذه الظروف تلجأ الشركة إلى الخروج من السوق أو التحالف مع شركة أخرى والدخول مجدداً إلى السوق بهوية سوقية جديدة.

هنا نماذج لبعض الشركة التي عمدت إلى تغير هويتها التجارية في الأسواق العالمية.

تغير شعار شركة اودي للسيارات

2011-logo-rebranding-redesign-audi-1

تغير شعار ستار بكس

2011-logo-rebranding-starbucks

تغير شعار شركة بيتزا هت

pizza-hut-new-logo

 

اجمالى التعليقات على ” ماهي أسباب إعادة بناء الهوية التجارية؟ 5

  1. Kill رد

    I will right away seize your rss as I can’t in finding your email subscription hyperlink or e-newsletter
    service. Do you’ve any? Please let me recognize in order that
    I could subscribe. Thanks.

    1. د. سليمان الثويني رد

      Hi Kill We add a new link for subscription soon. Keep visiting us 🙂

  2. John رد

    Ahaa, its good dialogue about this paragraph here at this weblog,
    I have read all that, so at this time me also commenting at this
    place.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *